بتنظيم من اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية "بيتا" رفع وتيرة الاستعدادات لإطلاق أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك 2012"

Thursday, September 13, 2012

رام الله-أعلن اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية "بيتا"، اليوم، عن رفع وتيرة الاستعدادات لإطلاق أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك 2012"، برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتل".

وينطلق الأسبوع في السادس من شهر تشرين أول القادم في الضفة الغربية وقطاع غزة، وينظم للعام التاسع على التوالي. ويمثل اكسبوتك 2012 الرؤية الجديدة لرفد الابتكار والابداع في الثقافة المعرفية اقليمياً وعالمياً.

وسيتمحور أسبوع فلسطين التكنولوجي حول خمسة أحداث رئيسية لكل منها أهميته ومكانته، وهي: مؤتمر تكنولوجي لبحث واقع صناعة تكنولوجيا المعلومات في فلسطين وسبل تكامله مع السوق العالمي وكذلك مناقشة موضوعات مثل الحوسبة السحابية والابتكار وغيرها، ولقاءات رجال الأعمال، والمعرض التكنولوجي حيث سيتميز هذا العام بتخصيص مساحات عرض لمشاريع الجامعات، والشركات الحديثة، والرياديين إلى جانب عرض للخدمات والمنتجات المختلفة للعارضين.

كما يشهد ورش عمل وندوات خاصة حيث يستقبل إكسبوتك العديد من الشركات متعددة الجنسيات مثل مايكروسوفت وجوجل وسيسكو وSAP، حيث تشكل مشاركتهم اضافة نوعية ستعود بالفائدة على قطاع التكنولوجيا في فلسطين.

ويسعى أسبوع فلسطين التكنولوجي هذا العام الى تسليط الضوء على المبادرات الريادية والابداعية الفلسطينية في مجال التكنولوجيا، وذلك من خلال تنظيم المنتدى التكنولوجي للرياديين.

وتبذل الهيئة التوجيهية لإكسبوتك 2012 جهوداً كبيرة لتنظيم الأسبوع على أعلى المستويات. وتضم الهيئة كل من: رئيس مجلس ادارة "بيتا" حسن قاسم، والمدير التنفيذي ل"بيتا" عبير حزبون ورئيس شركة "أي كونيكت تك" فراس نصر والمدير التنفيذي لشركة "تكنوبال" أنس شحادة، ومدير عام شركة "ألتمت للحلول المتكاملة" سعيد زيدان والشريك المؤسس لشركة صدف للتطوير التكنولوجي محمد الافرنجي ومدير شركة "صبري لأنظمة الكمبيوتر" خالد صبري وممثل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فلوريد زوربا.

 ويعمل اتحاد شركات أنظمة المعلومات "بيتا" بالتنسيق مع وزارة الشؤون المدنية على إصدار التصاريح اللازمة لمشاركة الوفود العربية والدولية المشاركة في الأسبوع، اإلى جانب التنسيق مع وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكافة الجهات الحكومية ذات العلاقة. وإلى جانب المشاركة الدولية، تجري الترتيبات لمشاركة وفود وشركات من الداخل الفلسطيني.

ويشهد أسبوع تكنولوجيا المعلومات "اكسبوتك 2012" تواجد قطاعات جديدة مثل قطاع التعليم والجامعات، قطاع الأجهزة، قطاع البرمجيات، قطاع الشركات الناشئة والرياديين، إلى جانب قطاع الحكومة. ويقام على هامش الأسبوع معرض متخصص  لبيع المنتجات والحلول المتعلقة بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويهدف الأسبوع إلى تعزيز قطاع التكنولوجيا في فلسطين والاستفادة من الخبرات العالمية المشاركة، إلى جانب تبادل الخبرات بين كافة المشاركين ونشر الثقافة المعرفية وبناء شراكات جديدة.